السبت، 5 يناير، 2013

شخصى جدا

اعلم جيدا انى لست بكاتب محترف ولا اصلح حتى لكتابة رسائل حب تجارية رخيصة ليس بها اى ابداع,ولكن ها هى الحال فكلما ابتعدت عن تجاربى الروتينية التى هى فى مجنونة فى حد ذاتها اشعر بأن هناك خلل ما.
غالبا ما يكون هناك ظرف حياتى ممل او مشكلة لا اعلم من اين اتت ولا متى ستحل ولكن ما ان يظهر النور واجد نفسى مستمتعا بكل ما كان يحدث من قبل,هرتلاتى فى النواحى الدنياوية ومتابعتى لاخبار الرياضة والاهتمام بعلوم الاقتصاد التى احبها ولا اعلم لماذا لانى لست جيد فى علوم الرياضيات(تجربتى مريرة) الاستماع الى الموسيقى وهذا لم يعد يحدث ولا اعرف لماذا ربما خوفا من مشاعر معينة وطبعا الهرى السياسى الذى اصبحنا نجيده جمعاء.
ولكن من الملاحظ فى الفترة الماضية اننى لم انسى نفسى وحسب,بل اصبحت كفيف بعض الشيء حينما غضضت البصر عن اناس كثيرين من حولى.المشاكل كانت تتزايد ولكنى فشلت فى التفريق فى المعاملات بين اشخاص من النادر ان تجدهم فى هذه الايام السوداء وبين مشاكل اخرى كنت اعلم من داخلى انها ستمر ستمر.
والحمد لله على انى تداركت الخطأ سريعا على امل الا اكون قد قصرت بشكل كبير لا يسمح بالغفران لى
وعلى بعد ذلك ان ابحث عن كل ما احب وافعله , لنبتكر افكار مجنونة مجددا ولنعاود حياة الاشقياء 
اعتقد ان ما لن استطيع فعله كالماضى هو المذاكرة ,لان الموضوع شكله بايخ 
وهناك ما لن يتركنا ولم يتركنا وهو الله ..فهو مددنا وحامينا فى كل وقت وحين
اذا لم تستطيعوا العيش فتعايشوا..فالدنيا صغيرة تريدنا ان نهتم بها كى تنصرف هى عنا
والاخرة خير وابقى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق